شغالة مطيعة تغريها سيدتها الى اسخن سحاق نااااار إباحي مجاني

انا كنت شغالة ف منزل كبير كان مثل القصر و كانت تعيش فيه سيدتي فقط عندما سمعتها تنده علي ذهبت بسرعة الى غرفة نومها قالت لي انها اشترت بعض ملابس الداخلية و تريد ان تجربها علي لترى شكلها ثم امرتني ان اقلع ملابسي نفذت على الفور لانها كانت سيدتي و انا انفذ اي امر تأمرني به كانت تنظر الى جسمي يتمعن من بزازي الكبير و كسي المحلوق و مؤخرتي ثم بدات تلبسني ملابس داخلية سوداء رقيقة و مثيرة و فجاة شعرت بها تعانقني من الخلف و مؤخرتي على كسها من فوق ملابسها و بدات تلحقني و تقبلني من عنقي و يديها مسكت في بزازي الكبيرة عندها ارت نفسي و بدأت تنظر الى شفايفي و تقرب و انا كنت اريد فقط ان اسعدها فطبعت قبلة خفيفة على شفايفها لاكنها جذبتي في قبلة ساخنة و لسانها يراقص لساني و تمص شفايفي و يديها كل مكان في جسمي و انا بدأت اتلمسها ايضا ثم مددتني و نزلت تاكل كسي اكل و تنيكني باصابعها ااه اااه ثم قلبنا الادوار و ممدتها مكاني ثم  انزلت يدي حتى وصلت الى كسي المبلل فتحت لها رجلها و انا امصم في شفتاها الورديتان مممم كم كان طعم كسها جميلا .. و هي تصرخ من الشهوة اكملت مص كسها  قمت من امامها و مددتها امامي على بطنها امسكت بطيزها بيدي امم كم كان يشهي  فارقت طيزها بيدي حتى رأيت ثقبتها قبلتها و ادخلت لساني حتى بللتها تم ادخلت اصابعي و بدأت انيكها بسرعة و عنف كلما صرخت من اللذة نيكتها اكثر و اكثر جلسنا امام بعضنا امسكت كل واحدة ثدييها و بدأنا ندعكما مع بعض ااه  و حويتها بزب اصطناعي زجاجي كنت اخله الى اعماق كسها و طيزها و اشعر برعشة تصعد مع جسمي كلما سمعتت صريخها اااه كنت احس بحرارة لا توصف و انا اصرخ من الشهوة بعدها غيرنا الادوار و بدات ادخل اصابعي هذه المرة في كسها كانت تصرخ بشدة من اللذة حتى انزلت الماء لحسته من على كسها اممم كان طعمه رائع جذبتني اليها و قبلتني ثم بدات ترضعني من بزازها و تقول لي فتاة مطيعة .

لعبة Xnxx مقطع فيديو إباحي

أفضل الاتجاهات الإباحية